منتديات عين بسام التربوية
مرحبا بك (عزيزي الزائر، عزيزتي الزائرة) ،نتمنّى أن تجد(ي) ما يروقك ويلبّي حاجاتك .إن طاب لك المقام بيننا نتشرّف بدعوتك لإنشاء حسابك .
أخوك: أبو فيصل


موقع تربويّ تعليميّ ثقافيّ يعتني بشؤون المتعلّمين والمعلّمين
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخول  
أهلا وسهلا بك في منتديات عين بسّام التربويّة . نسعد بحضورك معنا ونكون أسعد حين تتفضّل بمساهماتك النيّرة الهادفة . ستقضي وقتا شيّقا بين إخوانك وأخواتك في أسرة هدفها التربية والتعليم . دمت في حفظ الله ورعايته.
تذكّر قول الله تعالى : " ما يلفظ من قول إلاّ لديه رقيب عتيد." ق 18 
قال الرسول صلّى الله عليه وسلّم: " من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهّل الله له به طريقا إلى الجنّة "رواه الامام مسلم
قال الرسول صلّى الله عليه وسلّم: " من خرج في طلب العلم فهو في سبيل الله حتّى يرجع." رواه الترمذي

شاطر | 
 

 علاقة الأخ بأخته والجفاف العاطفي بينهما

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نعيمة
مشرف
مشرف
avatar

تاريخ التسجيل : 27/06/2010

مُساهمةموضوع: علاقة الأخ بأخته والجفاف العاطفي بينهما   02.11.11 16:09

هل أقول " معظم ".. أم أخالف اعتقادي وأقول" بعض ".. أم أرضي غروري وأقول " الأغلبية الساحقة "..علاقات دبلوماسية، ومجاملات جافة . ثلاثة أوصاف عليك اختيار أحدها أو " كلها " لوصف علاقة الأخ بأخته داخل المنزل الصغير في مجتمعاتنا العربية. تجده جاهزا بالابتسامة والهدية " وأبشري" و" من عيوني الثنتين " مع الجميع إلا ذلك " الطائر الصغير" الذي يشاركه " الرحم " ولا أدري أي " شماعة " تستحق أن نعلّق عليها مصائبنا لأننا كعرب لابد أن نبحث عن ألف شماعة وشماعة لتعليق أخطائنا وخطايانا عليها قبل الاعتراف بمسؤوليتنا.

بين الأخ وأخته لا أجد مانعاً من " ملاطفة " الأخت لا شرعاً ولا عرفاً، فلا نجد استثناء للأخت في حديث "خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي"، بل على العكس نجد في هذا الحديث الشريف أمراً بأن تكون العلاقة مع الأخت قائمة على الحب والمودة والمحبة والعطف والتسامح والهم المشترك.. والأهم من كل هذا " تقديم الخدمات " فعن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "من كان له ثلاث بنات، أو ثلاث أخوات، أو ابنتان، أو أختان، فأحسن صحبتهن، واتقى الله فيهن فله الجنة" رواه الترمذي.
لا تجبرها على الانفجار وتدعها تبحث عمن يقدم لها الخدمات. أليس من عظيم الشرف أن تكون سنداً لأختك ؟!. كل مشاغل الحياة لا تستحق أن تتركها وحيدة.هي رحم يصل الله من وصلها ويقطع الله من قطعها ,حقيقة يملأني الاستغراب تجاه التجاهل الكامل لمثل هذه القضية الحساسة التي بلا شك هي من أسباب الانحراف في أوساط الفتيات.

الإعلام المقروء والمسموع والمرئي وكذلك "خطباء" الجوامع وأصحاب المحاضرات والندوات لم يمنحوا هذه القضية الضوء المناسب، بل - وهذا شديد الغرابة - حتى " الأخوات " في نشاطاتهن الدعوية لم يمنحن هذه القضية أي اهتمام.

أعتقد أن الأخ هو الشخص الأكثر أهمية في حياة الفتاة ، فهو قريب - نوعا ما - من تفكيرها، وهو ابن جيلها، وملاذها الآمن.. اجمعوا كل ألفاظ الحب.. وكل خدماتكم الجليلة للناس.. وهداياكم الجميلة للأحباب.. وكل ذلك المرح الذي توزعونه على الأصحاب !.. وضعوها في يد أخواتكم.. وقبلوا رؤوسهن.


أعجبني .. فنقلته لكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
علاقة الأخ بأخته والجفاف العاطفي بينهما
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عين بسام التربوية  :: منوّعات :: قسم المواضيع العامّة والمتنوّعة-
انتقل الى: