منتديات عين بسام التربوية
مرحبا بك (عزيزي الزائر، عزيزتي الزائرة) ،نتمنّى أن تجد(ي) ما يروقك ويلبّي حاجاتك .إن طاب لك المقام بيننا نتشرّف بدعوتك لإنشاء حسابك .
أخوك: أبو فيصل

موقع تربويّ تعليميّ ثقافيّ يعتني بشؤون المتعلّمين والمعلّمين
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 تعريف الفقرة وتركيبها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لخضر الجزائري 1
مشرف عام مميّز
مشرف عام مميّز


تاريخ التسجيل: 22/09/2009

مُساهمةموضوع: تعريف الفقرة وتركيبها   28.10.09 20:53

[center]بسم الله الرحمن الرحيم
اللام عليكم ورحمة الله وبركاته
في هذا الموضوع المتواضع سوف نتناول موضوع بالغ الأهمية وهو الفقرة ..
تعريف الفقرة
الفِقْرَة: مجموعة جمل مترابطة لفظاً ومعنىً، تطوّر فكرة واحدة. وهي قد تكون نصاًّ مستقلاً، بعنوان مستقل، في أسلوب خاطرة ذات فكرة واحدة، أو تكون جزءاً من مقالة تتكون من عدة فقرات، أو جزءاً من بحث أو كتاب.
ينبغي لكاتب الفقرة أن يحسن اختيار المفردات اللغوية الصحيحة، ويكتبها كتابة سليمة خاصة من جهة الإملاء؛ لأن المفردة هي الوحدة الصغرى المهمة في كتابة الفقرة. يتلو اختيار اللفظة الصحيحة أن تكون الجملة سليمة في نحوها وتركيبها، ومعناها الذي يحسن السكوت عليه؛ ليتكون من خلال ترابط هذه الجمل وتسلسلها لفظاً ومعنىً الفكرة الواحدة التي تشكل بدورها الفقرة الواحدة.
إن الخاطرة- بصفتها فكرة أو فقرة مستقلة قطعة نثرية قصيرة جداً؛ تطرأ في ذهن كاتبها عرضاً، فتكون آنية، مكثفة؛ أي أنها تنشأ وليد ذكاء كاتبها، وقوة ملاحظته، ويقظة خاطره؛ فتلفت انتباه القارئ إلى قصرها، وسرعة قراءتها، واهتمامها بالأشياء الصغيرة ذات الدلالات الكبيرة في الحياة.
وهذه الخاطرة شاعت في الصحافة العربية الحديثة، نراها - تحديداً- في أعمدة أو أنصاف أعمدة الزوايا. وغالباً ما تكون عناوينها براقة، لافتة للنظر، مثل: "ومضة "، "كلمة"،"على الماشي"، "نحو النور"، "شموع"، "ما قل ودلّ".


شكل الفقرة :
حجم الفقرةنميز الفقرة في الكتابة بأن نبتعد مسافة مناسبة (يغلب أن تكون سنتمتراً واحداً) في أولها عن المستوى الرأسي للكتابة من أول السطر، ونضبط هوامشها من جهتي اليمين واليسار ضبطاً يوحي بأن الكتابة الرأسية نظام وتنظيم، ونضع في نهايتها نقطة أو أي علامة ترقيم مناسبة، مثل: (؟!...). ونفصل بين الفقرة والأخرى التي تليها (إذا كانت الفقرة غير مستقلة) بفراغ أعرض من الفراغ بين سطور الفقرة الواحدة.
تتراوح الفقرة بين جملة واحدة في سطر، ونصف صفحة أو خمسة عشر سطراً، ولكن الحجم المثالي لها هو: ما بين خمسة إلى عشرة أسطر (أي ما بين خمسين إلى مئة كلمة).
إن نوع الفكرة؛ فكرة شائعة أو متخصصة، فكرة بسيطة أو معقدة، هو المعيار الذي يحدد حجم الفقرة؛ ففكرة "طاعة الوالدين في غير معصية الله" فكرة شائعة، لا تحتاج لأكثر من خمسة أسطر، تنبه القارئ إلى ضرورة طاعة الوالدين، وتترك لذكائه وخبرته ما وراء السطور من معان ودلالات. أما فكرة أضرار التدخين على الصحة، فهي قد تحتاج إلى ما يزيد على عشرة أسطر؛ توضح التخصص الطبي الذي لا يدركه - على العموم – القارئ العادي.
من هنا يمكن القول: ليست هناك قاعدة تتحكم في طول الفقرة وقصرها؛ لأن الأمر متروك لنوعية الفكرة وطريقة الكاتب في كتابتها. ولعل قاعدة الكتابة العامة: "خير الكلام ما قل ودل" تكون معياراً جيداً نقيس به بلاغة الكتابة في الإيجاز والوضوح، وركاكتها في التطويل والغموض
.

أنواع الجمل وبناؤها في الفقرة:
تتكون الفقرة، في الغالب، من ثلاثة أنواع من الجمل:
‌أ- الجملة الرئيسة (أو الجملة المفتاحية): وتكون، عادة، أول جملة في الفقرة، وفد تقع في وسط الفقرة أو نهايتها. يتعرف القارئ من خلالها ما يريد الكاتب أن يقوله عن مضمون الفقرة أو هدفها أو اتجاهها، بكل دقة ووضوح.
‌ب- الجمل المساعدة (الثانوية أو المساندة أو المفسرة أو المعينة): وهي جمل تساند الجملة الرئيسة، وتعينها في جلاء الفكرة وتطويرها.
‌ج- الجمل الفرعية (الثالثية أو المؤكدة أو المعللة أو الداعمة): وهي جمل توسع الجمل المساعدة من خلال: الشرح والتوضيح، والاستدراك، والتمثيل وإيراد الأدلة.
وإجمالاً، فإن وظيفة الجمل المساعدة والفرعية أن توضح الجملة الرئيسة عن طريق تعريفها إذا احتاجت إلى تعريف، أو تفريعها وتفصيلها إذا كانت مجملة، أو توصيفها، أو تفسيرها، أو تمثيلها (الأمثلة)، أو تكون برهنة وإقناعاً، أو حقائق وإحصائيات
يعد التمييز بين أنواع الجمل من أهم الطرق المفضية إلى تلخيص الفقرة تلخيصاً جيداً، لأن التلخيص يعتمد على اختيار الجمل الرئيسة والمساعدة، ونفي الجمل الفرعية.
كذلك لا تقل أهمية الجملة في نهاية الفقرة عن بدايتها، إذ غالباً ما تكون نهاية الفقرة مكثفة مثل بدايتها، كأن يذكر الكاتب في النهاية من خلال جملة أو أكثر الهدف من الفكرة، أو تلخيصها، أو التمهيد لفكرة تالية
.

شروط الفقرة الجيدة
‌أ- سلامة المفردات والتراكيب إملاء، وتصريفاً، ونحواً، ونحو ذلك.
‌ب- الإيجاز الذي لا يخل بالمعنى؛ فيجعله مبهماً أو غامضاً... ويتحقق الإيجاز من خلال خلو الفقرة من تكرار الألفاظ والمعاني التي تخل بتوازن الفقرة، فتجعلها ركيكة ضعيفة.
‌ج- الوضوح والابتعاد عن الغموض والتعقيد؛ لأن اللغة الواضحة السليمة المترابطة تنتج فكرة واضحة متسلسلة.
‌‌د- الوحدة في الفكرة الرئيسة واستقلالها من خلال الابتعاد عن الاستطراد الذي يفضي إلى الترهل والتشتت.
‌ه- التنوع من خلال استخدام أساليب متعددة في تطوير الجمل داخل الفقرة؛ بقصد الوضوح والدقة، والابتعاد عن التراكم الإنشائي، والتداعيات اللغوية التي تعوق تطور الفقرة.
‌و- التماسك من خلال قوة الترابط العنوي والعضوي (اللفظي والترقيم) بين الجمل على مستوى الصياغة اللغوية، لإظهار فكرة واحدة متماسكة.
‌ز- حسن الترتيب والانتظام الحركي داخل الفقرة بشكل منطقي.
‌ح- أن يكون شكل الفقرة بارزاً للعين، مستقلاً بنفسه من خلال مراعاة سلامة بناء شكلها الخارجي.
‌ط- إذا كانت الفقرة جزءاً من مقالة أو بحث، فينبغي أن يتحقق بين الفقرات المتجاورة اتصال وترابط؛ بحيث تكون كل الفقرات في خدمة الموضوع وإظهاره.

[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
timsaha
عضو جديد
عضو جديد


تاريخ التسجيل: 08/10/2010
الموقع: alger

مُساهمةموضوع: رد: تعريف الفقرة وتركيبها   04.01.11 17:01

santa

*** التوقيع ***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لخضر الجزائري 1
مشرف عام مميّز
مشرف عام مميّز


تاريخ التسجيل: 22/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: تعريف الفقرة وتركيبها   04.01.11 20:51

بارك الله فيك يا تمسحة

*** التوقيع ***
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

تعريف الفقرة وتركيبها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» تعريف بسيط بٱلمنتدى
» تعريف الكاميرا - Driver camera
» تعريف طابعه Hp laserjet 1010 على ويندوز 7

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عين بسام التربوية  ::  ::  :: -